رحلة إلى الدار الآخرة

بينما كُنت أتصفح موقع اليوتيوب الغني عن التعريف والذي هو أحد مواقعي المفضلة التي أقوم بتصفحها كلما أجلس على الشبكة العنكبوية من خلال اللاب توب أو الهاتف المحمول.

صادفت هذا المقطع الرائع والذي هو بعنوان “رحلة إلى الدار الآخرة” لفت إنتباهي العنوان كثيراً فقمت بمشاهدة المقطع كاملاً والذي قد أعجبني جداً وأثر في حياتي كثيراً .

هذا المقطع يحكي عن قصة شاب مسلم يعيش في أستراليا اسمه ربيع، ربيع شاب عمره ٢٤ عامًا مثل الكثير من الشباب، رياضي طموح جامعي يصلّي ويصوم، ولكنه لا يخلو من الخطأ والتقصير في جنب الله تعالى قدّر الله تعالى عليه حادث سيارة أودى بحياته، ولكن شريط ذكرياته عاد به فبدأ ربيع يحدث نفسه بعد أن عرف مصيره، وفاة ربيع في هذا الفيديو لم تكن نهايته، بل بدايته وبداية الكثيرين إن شاء الله نحو الطريق المستقيم، هذا الفيديو من إعداد الإعلامي المتميز صالح السقّاف .

أترككم مع المقطع : 

avatar